أهلا ومرحبا بكم فى منتدى طرقعات فجائية .. نرجو تشريفنا بالانضمام لاسرة المنتدى فالتسجيل لن يكلفكم سوى لحظات قليلة


منتدى الصفوة امتدادا لسلسلة مدونات طرقعات فجائية للمدون طارق الجيزاوى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تعلم كيف تصبح أسوأ مدير فى العالم
الأحد سبتمبر 08, 2013 10:13 pm من طرف 

» قصة المجرم الذى تم شنقه ثلاث مرات ولم يمت
الجمعة سبتمبر 06, 2013 5:24 pm من طرف 

» خمسة نصائح لزيادة دخلك الشهرى
الخميس يوليو 11, 2013 8:33 pm من طرف 

» نصائح للحصول على ترقية فورية فى عملك
الخميس يوليو 11, 2013 8:31 pm من طرف 

» هل تكره وظيفتك ؟ إليك الحل السحرى
الخميس يوليو 11, 2013 8:21 pm من طرف 

» سبعة انواع من الموظفين لابد لصاحب العمل من طردهم فورا
الخميس يوليو 11, 2013 8:17 pm من طرف 

» سبعة انواع من الموظفين لابد لصاحب العمل من طردهم فورا
الخميس يوليو 11, 2013 8:13 pm من طرف 

» ستائر وبراقع بالخرز
الأحد أبريل 07, 2013 11:19 pm من طرف 

» ممارسة العلاقة الزوجية مرتين الى ثلاث مرات اسبوعيا يطيل العمر
الأحد يناير 22, 2012 12:00 pm من طرف 

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
فضلا سجل بريدك ليصلك جديدنا أو سارع بالتسجيل

ضع بريدك هنا ليصلك جديد المنتدى :

جميع الحقوق محفوظة لشبكة المعلومات


شاطر | 
 

 الشائعات والاكاذيب وآثارها على الفرد والمجتمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: الشائعات والاكاذيب وآثارها على الفرد والمجتمع   الثلاثاء فبراير 02, 2010 8:40 pm

هل تعلم

العقرب يتمكن من الصوم لمدة ۳ سنوات متتالية

*****************
فى معرض مناقشتنا لقضية هذا الاسبوع عن ثقافة الاختلاف وحيث أنها ترتبط ارتباطا مباشرا بمحاولة محو شخصية الاخر وضربه فى مقتل كما حدث فى الاعلامين المصرىوالجزائر من إطلاق للشائعات حول قتل المصريين لمشجع جزائرى وايضا قتل الجزائريين للعاملين المصريين بشركة اوراسكوم بالجزائر وحيث أن الشائعات ثقافة سمعنا وسمعوا

دعونا نناقش
أولا : مفهوم الشائعة


الشائعات كما عرفها جيمس دريفر بأنها قصة تدور في مجتمع معين تعلق على حدث معين وفي اللغة: شاع انتشر

ثانيا : اسباب الشائعات


1/غياب المعلومة الصحيحة
2/ عدم نشر المعلومة الصحيحة في الوقت المناسب(مثل شائعة تلوث نهر النيل ادت الى اقبال الناس على شراء المياه المعدنية لفترة من الزمن حتى ظهرت وزارة الصحة ونفت الخبر
3/رواية الحدث الواحد من اكثر من مصدرعند وقوع حادثة ما امام عدد من الشهود لاتتطابق رواياتهم معا على الرغم من ان الحادث واحد
4/تضارب المعلومات مثل عدد حالات الايدز في مصر قدرت بحوالي الفين حالة على لسان وزارة الصحة
ولكن منظمة الصحة العالمية قدرتها بثمانية الاف شخص على الاقلر
5/التنافس - فالشائعات قبل الانتخابات من قبل المعارضة والحكومة للتاثير على الراي العام
6/البحث عن سبب منطقي لتفسير ظاهرة حدثت بالفعل مثل خطف الاطفال في مصر لسرقة اعضائهم مع انها اشاعة الا انها اكتسبت ذلك التفسير من حادثة بني مزار الشهيرة والتي لم يعثر فيها على الجناة
7/الفراغ الثقافي والفكري - مثل اشاعة الرسائل المميتة عبر المحمول واللتي انتشرت لجهل الناس بالتكنولوجيا
8/ عدم الثقة في مصدر المعلومة مثل المؤسسات الرسمية - مثل شائعة عدم تاثر مصر بالازمة الاقتصادية ثم العودة والاعلان عن تاثرها بها مما افقد مصداقية التصريحات الحكومية عند الشعب
9/التقدم التكنولوجي - مثل الهواتف النقالة والانترنت والذي جعل السيطرة على انتشار خبر ما امرا بالغ الصعوبة


ثالثا : كيف تنشأ الشائعة ؟

خطوات نشأة الشائعة هى

1/خبر لااساس له من الصحة
2/خبر صحيح تم اضافة معلومات غير صحيحة له
3/خبر صحيح تم التهويل فيه
4/خبر صحيح تم الحذف منه بحرفية
5/خبر صحيح وتم التعليق عليه او تفسيره بطريقة مغايرة لحقيقته
6/خبر صحيح تم التحقير من شأنه


رابعا : القطاعات الاكثر تاثرا بالشائعات

القطاع الاقتصادي :
شائعة "صحة الرئيس"، التى أثرت على الاقتصاد المصرى بقوة وأدت إلى انهيار البورصة وخسارة أكثر من 300 مليون دولار وحوكم بسبب نشر هذه الشائعة، الكاتب الصحفى إبراهيم عيسى.
القطاع الاجتماعي:
قبل الانتخابات




القطاع النفسي

قبل الحروب مثل حرب العراق انتشار شائعة اسلحة الدمار الشامل لاثارة فزع المجتمع الامريكي
قبل الكوارث مثل انفلوانزا الطيور

خامسا : لماذا تنتشر الشائعة اسرع من الخبر الصحيح؟؟

تنتشر الشائعة لانها تلعب على وتر حساس يمس المجتمع مثل:


اللعب على وتر الوطنية
في عام 2002 ارادت احدي شركات المياه المعدنية ضرب شركة منافسة فنشرت شائعة بان هذه الشركة تعبئ مياهها في اسرائيل وكان للشائعة دورها في تردي مبيعات الشركة
اللعب على الوتر الديني
في منتصف الثمانينات كانت المنافسة علي اشدها بين شركتين كبيرتين تنتجان نوعا من البسكويت المغطي بالشيكولاته وفجأة انطلقت شائعة بان الشركة التي تنتج بسكويت "س" تستخدم دهن الخنزير في الشيكولاتة.

سادسا : انواع الشائعات



أولا- الاشاعات التعبيرية : التي يعبرفيها الأفراد عن أنفسهم ومدى شعورهم تجاه الأخر اوالازمه فيمزج أمنياته وأحلامه بإطلاق قول ويتخيل انه حدث بالفعل ويطلقه وكأنه حقيقة حدثت فيرتاح ته حتى يحمى نفسه لا إراديا من الشعور بالخطر الذي قد يتهدده



ثانيا - الاشاعات التفسيرية : تصدر عن الناس انفسهم الذين صدموا من الحدث المفاجى ويبحثون له مع انفسهم ولاانفسهم عن تفسرا و سبب وأجابه عما حدت فجاه من أحداث



ثالثا- الإشاعات التبريرية : تصدر عن طريق مصدر معلوم ومحدد يصدر قرار للجمهور وبعده مباشرا يصدر إشاعات للسيطرة على الرأي العام يبرر فيها هذا القرار وحكمته ورشده التام



رابعا- الإشاعات التدميريه :لتدمير الصورة الذهنية لشخص( حقيقي أو معنوي ) من اجل مصلحه أحرين



خامسا- الاشاعات العلاجيه : ( لعلاج الإحباط واليأس ) بتمرير أخبار وهميه ولكنها محببة إلى نفوس الجماهير ويحلمون بها ولهم اولويه مطلقه في حياتهم خاصا بمعجزات دينيه أو الصحة أو المال وهى شائعات قصيرة المدى الزمنى

دراسة امريكية عن الشائعة

في احدى الجامعات الامريكية تم عرض صورة على شخص ابيض لمواطن ابيض يشهر سلاحا في وجه مواطن اسود ثم طلب من هذا الشخص رواية ما راه على 15 شخصا اخر محل التجربة
النتيجة
المعلومة بعد ان تناقلها ال15 شخص اصبحت ان مواطنا اسود يشهر سلاحا في وجه اخر ابيض
مدلول التجربة
ان الشائعة تنتقل بما يتوافق مع الاهواء الشخصية وليس بما حدث فعلا

سابعا : كيف نتصدي لهذه الظاهرة

*قانون يجرم اطلاق الشائعة لتحقيق اغراض شخصية
**الوعي الجمعي
***الالتزام بقواعد الدين
****امتلاك القدرة على التحليل الدقيق ، والقراءة الصادقة ، وتقييم الأحداث وفق رؤية واقعية
*****التثبت من المعلومة قبل نقلها واعمال قوانين العقل والمنطق
*****جهاز امني مسؤول عن تتبع الشائعات التي قد تزعزع امن المواطنين والرد عليها اولا باول
****** قنوات اتصال بين الأجهزة الأمنية والإعلام الحكومى فى إصدار بيانات رسمية تقيم مدى دقة المعلومات وتبين الحقيقة للمواطن المتعطش لها ولكن فى التوقيت المناسب.


**** قتل الاشاعه باشاعه اكبر منها : حجما واشد أثرا وذات اولويه اكبر لدى الجمهور المستهدف وبعد فتره وجيزة يتم تكذيب الاخيره لإحداث بلبله اكبر واكبر تسيطر على كافه احاديت الجمهور المستهدف ليل نهار أو في معظم وقته



****** تكذيب الشائعة إعلاميا : ( بنشر عكسها تماما ) دون الاشاره إليها من قريب آو من بعيد فان محاوله ذكرها وتعداد الأسباب المنطقية القوية لتكذيبها وخداعها وتضليلها سيجعل من لم يستمع إليها سيعرفها وقد لا يقتنع لأسبابك لأسباب عاطفية بحته لأتمت إلى منطق مهما كان قويا وفى نفس الوقت فان تجاهلها تماما سيجعلها تزداد انتشارا وتتضخم أثناء عمليه الانتشار الاجتماعي



**** تكذيب الشائعة معلوماتيا : بالحقائق والبيانات والمنطق والعلم ( وهى أفضل الطرق) ، وكشف مصدرها والهدف من بثها وهذا يتطلب أن تخاطب رأى عام واعي مثقف متعلم



أما الراى العام الجاهل:



فالأفضل مخاطبته عاطفيا باطلاق شائعات مضادة " اى ايجابية " ( عن طريق الاتصال بأفراد محددين ذو كفاءات محدده سريا ( دون معرفه الجمهور لهم ودون كشفهم للجمهور ) لهم القدرة على الإسراع بنشر الشائعات مثل سائقي التاكسيات ورواد المقاهي او حتى شخصيات دينية وفنية لها تاثير سريع على الناس


وإلى اللقاء غدا مع مقال جديد حول
الخلاف والاختلاف والفرق الشاسع بينهما
وإلى أن نلتقى لكم منى أطيب تحية
محاسب / طارق الجيزاوى
الاسكندرية فى الثلاثاء 02 فبراير 2010 flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشائعات والاكاذيب وآثارها على الفرد والمجتمع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ( علوم وفنون ) :: شائعات وأكاذيب-
انتقل الى: