أهلا ومرحبا بكم فى منتدى طرقعات فجائية .. نرجو تشريفنا بالانضمام لاسرة المنتدى فالتسجيل لن يكلفكم سوى لحظات قليلة


منتدى الصفوة امتدادا لسلسلة مدونات طرقعات فجائية للمدون طارق الجيزاوى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تعلم كيف تصبح أسوأ مدير فى العالم
الأحد سبتمبر 08, 2013 10:13 pm من طرف 

» قصة المجرم الذى تم شنقه ثلاث مرات ولم يمت
الجمعة سبتمبر 06, 2013 5:24 pm من طرف 

» خمسة نصائح لزيادة دخلك الشهرى
الخميس يوليو 11, 2013 8:33 pm من طرف 

» نصائح للحصول على ترقية فورية فى عملك
الخميس يوليو 11, 2013 8:31 pm من طرف 

» هل تكره وظيفتك ؟ إليك الحل السحرى
الخميس يوليو 11, 2013 8:21 pm من طرف 

» سبعة انواع من الموظفين لابد لصاحب العمل من طردهم فورا
الخميس يوليو 11, 2013 8:17 pm من طرف 

» سبعة انواع من الموظفين لابد لصاحب العمل من طردهم فورا
الخميس يوليو 11, 2013 8:13 pm من طرف 

» ستائر وبراقع بالخرز
الأحد أبريل 07, 2013 11:19 pm من طرف 

» ممارسة العلاقة الزوجية مرتين الى ثلاث مرات اسبوعيا يطيل العمر
الأحد يناير 22, 2012 12:00 pm من طرف 

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
فضلا سجل بريدك ليصلك جديدنا أو سارع بالتسجيل

ضع بريدك هنا ليصلك جديد المنتدى :

جميع الحقوق محفوظة لشبكة المعلومات


شاطر | 
 

 قضية للمناقشة : أمس واليوم .. والعصر الجميل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: قضية للمناقشة : أمس واليوم .. والعصر الجميل   الخميس أبريل 29, 2010 2:04 pm

العصر الجميل.....


لجميع الأشخاص الذين ولدو وعاشوا

في أعوام 1950، 60، 70، وحتى الـ 80



أولا ,نحن عشنا وولدنا بشكل طبيعي،

بعيدا عن الولادة القيصرية ، والولادة بدون ألم


على الرغم من إن أمهاتنا تناولوا الأسبرين


عندما كانوا يشعرون بوجع الرأس،


وتناولوا الطعام المعلب،


وعملوا إلى اليوم الأخير من الحمل،


ولم يجروا قط اختبار البول السكري


أو لقاحات ضد مرض القطط والهربس والسلامونيلا


في ذلك الوقت لم تكن هناك تحذيرات


من نوع "أبقيه بعيدا عن متناول الأطفال"


على زجاجات الأدوية، والأبواب، والعاب الاطفال ايضا


لم نرتدي البامبرز



كأطفال ركبنا السيارات دون حزام أمان


ولم يكن بسيارات أهالينا أكياس هواء،


ولم نكن مجبرين على أستعمال الخوذة


عند ركوب الدراجة



شربنا الماء من خرطوم سقي الحديقة


وليس من زجاجة مشتراة من سوبر ماركت،


كما وتشاطرنا زجاجة الكولا مع اصدقائنا


ولم يمت أحد بسبب ذلك



أكلنا الآيس كريم المصنوع من منتجات الألبان،


والخبز الأبيض، والزبدة الحقيقية،


كما شربنا الكولا التي حينها أيضا


كانت مليئه بالسكر،


لكننا لم نكن سمينين أو ممتليئين



لأننا كنا دائما نلعب خارج البيت



كنا نغادر المنزل في الصباح،


ونلعب طوال اليوم،


حتى تشعل أضواء الشوارع،


ألعاب من مثل الأستغماية


وعسكر وحراميه، رعاة البقر والهنود،


وتيكا ع العالى و.... وجميع الألعاب الأخرى


التي أستطاع خيال الأطفال أن يبتدعها



في كثير من الأحيان،


لم يتمكن أحد أن يجدنا طوال اليوم.


ولم يكن بذلك أي مشكله....


قضينا أيام بأكملها نصنع سيارات


من النفايات التي نجدها بقبو المنزل،


ثم ركبناها بأول شارع منحدر


متناسين اننا نسينا أن نصنع لها الفرامل،


وبعد بضع تجارب، والكثير من الوقوع


والكدمات وأحيانا كسر أصبع أو ...


تعلمنا كيفية حل المشكلة



لم يكن لدينا أصدقاء وهميون على النت،


أو مشاكل التركيز في المدرسة


لم يعطونا أقراص ضد النشاط المفرط


.ولم يكن لدينا في المدرسة مختص بعلم النفس


أوموجه تربوي، ومع ذلك فإننا أنهينا دراستنا


ولم يبيع لنا أحد المخدرات أمام المدارس...

لم يكن لدينا بلاي ستيشن، نينتندو،


أو صندوق X، ولا ألعاب فيديو


ولم يكن لدينا 99 قناة تلفزيون (إثنتان فقط)،


لم يكن لدينا جهاز الفيديو،


أو أجهزة موسيقى فراغيه،


ولاهواتف خليوية أوحواسيب ،


أوغرف الدردشة عبر الانترنت.......




كان عندنا أصدقاء


وكنا نخرج ونلهو معهم!


أصدقاء من اى جنس ودين!





وقعنا عن الأشجار،


رمينا الحصى على زجاج الجيران،


تشاجرنا، كسرنا الأسنان أوالقدمين أواليدين،


ولكن أهالينا لم يذهبوا بسبب ذلك إلى المحكمة





لعبنا القوس والسهم والنبلة، وعملنا ...


وأشعلنا النيران لرأس السنة الجديدة،


ونجونا من تحمل أي محاسبه أومسؤوليه!





ذهبنا لمنازل أصدقائنا بالدراجة أو سيراً،


نناديهم أمام الباب أوندخل ببساطه


لمنزلهم لنكون معا بنات وبنين!





عندما كنا نقع في مشاكل مع القانون،


أهالينا لم تدفع نقودا لإخراجنا.


في الواقع، فإنهم غالباً ما كانوا


أكثر صرامة معنا من القانون





لم نقضي عطل نهاية الأسبوع


مرة مع أمنا ومرة أخرى مع والدنا


كان لدينا منزل واحد وعائلة واحدة.




ال 50 سنة الماضية


كانت الأكثر إنتاجا في تاريخ البشرية



أجيالنا أنتجت أفضل المخترعين والعلماء


حتى يومنا هذا.



كان لدينا الحرية،


الحق في الخطأ،


النجاح والمسؤولية.


وتعلمنا أن نعيش مع هذا!


إذا كنت أنت تنتمي إلى هذا الجيل؟


تهانينا

وإن لم تكن فالله معك

جمعه ونقله لكم

محاسب/طارق الجيزاوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قضية للمناقشة : أمس واليوم .. والعصر الجميل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ( قضية للمناقشة ) :: قضية الأسبوع - Case Of The Week-
انتقل الى: