أهلا ومرحبا بكم فى منتدى طرقعات فجائية .. نرجو تشريفنا بالانضمام لاسرة المنتدى فالتسجيل لن يكلفكم سوى لحظات قليلة


منتدى الصفوة امتدادا لسلسلة مدونات طرقعات فجائية للمدون طارق الجيزاوى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تعلم كيف تصبح أسوأ مدير فى العالم
الأحد سبتمبر 08, 2013 10:13 pm من طرف 

» قصة المجرم الذى تم شنقه ثلاث مرات ولم يمت
الجمعة سبتمبر 06, 2013 5:24 pm من طرف 

» خمسة نصائح لزيادة دخلك الشهرى
الخميس يوليو 11, 2013 8:33 pm من طرف 

» نصائح للحصول على ترقية فورية فى عملك
الخميس يوليو 11, 2013 8:31 pm من طرف 

» هل تكره وظيفتك ؟ إليك الحل السحرى
الخميس يوليو 11, 2013 8:21 pm من طرف 

» سبعة انواع من الموظفين لابد لصاحب العمل من طردهم فورا
الخميس يوليو 11, 2013 8:17 pm من طرف 

» سبعة انواع من الموظفين لابد لصاحب العمل من طردهم فورا
الخميس يوليو 11, 2013 8:13 pm من طرف 

» ستائر وبراقع بالخرز
الأحد أبريل 07, 2013 11:19 pm من طرف 

» ممارسة العلاقة الزوجية مرتين الى ثلاث مرات اسبوعيا يطيل العمر
الأحد يناير 22, 2012 12:00 pm من طرف 

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
فضلا سجل بريدك ليصلك جديدنا أو سارع بالتسجيل

ضع بريدك هنا ليصلك جديد المنتدى :

جميع الحقوق محفوظة لشبكة المعلومات


شاطر | 
 

 قصة وفاء غريبة جدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Pafa2010



عدد المساهمات : 4
نقاط : 10
شكر وتقدير : 0
تاريخ التسجيل : 22/02/2010
العمر : 22
الموقع : اسكندرية

مُساهمةموضوع: قصة وفاء غريبة جدا   الخميس يوليو 22, 2010 8:45 pm

مِن أجمل الخُلق بين الزوجين خُلق الوفاء ..
ومِن أوفى الوفاء أن تحفَظ المرأةُ زوجها في حضوره وغيابه
وهذا الخُلق الجميل كان مِن أبرز الصِفات التي ذكرها الله تبارك وتعالى عن المرأة الصالحة ، فقال سبحانه { فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ }


يقول الشيخ الإمام عبد الرحمن السَعدي - رحمه الله ورضي عنه - :
أي مطيعات لأزواجهنّ حتى في الغيب ، تحفظ بعلها بنفسها وماله ، وذلك بِحفْظِ الله لهنّ ، وتوفيقه لهنّ ، لا مِن أنفسهنّ ، فإنّ النفس أمّارةٌ بالسوء ، ولكن مَن توكّل على الله ، كفاه ما أهمّه مِن أمر دينه ودنياه .

انتهى .


وأعرِف مِن النساء مَن قطعت الوفاء بينها وبين زوجها !
فهي أمامه كما يريد ، وإذا غاب فهي كما تشتهي !
والمشكلة أنّ ما يمنعه عنها زوجها هو معصية ، ولكنها الزوجة المطيعة في وجوده فإن غابت عينه اتبعت سبيل الشيطان !


وأعرِف مِن النساء مَن يمنعها زوجها عن أمر ليس بالضرورة أن يكون
معصية ، لكن له وجهة نظر في منعه إياها ، وليس على الزوجة ضرر بحال مِن
الأحوال حين تنفّذ أمر زوجها ..

فهي تطيعه وتُظهِر السمع والطاعة ، ثمّ إذا ولّى ظهره خالفته !


وهذا الخُلق ليس فقط مِن عدم الوفاء وعدم حِفظ الغيب وعدم حِفظ الوِدّ ..
بل هو سبيل لوجود مشاكل كبيرة ، فيما لو ترامى إلى سمع الزوج ما فعلته زوجته في غيابه .


******


كنت أشاهِد قبل شهر تقريبًا حلقة مِن حلقات ( برنامج 99 ) الذي يُعرَض على شاشة القناة الأولى في التلفزيون السعودي .
فأجرى مراسِل البرنامج في مدينة أبها مقابلات مع النساء الكبيرات واللاتي يمارِسن البيع في سوق الثلاثاء الشعبي .

قال المراسِل : أنّ الخالة أم فلان رفضت أن يخرج صوتها أو صورتها - حتى وهي حجّبة - على شاشة التلفاز ، والسبب :

أنّ زوجها المتوفّى كان شديد الغيرة عليها ، فهي لا تحبّ أن تخالفه بعد موته .


كأنّي بها تقول :
حبيبي لا يعـــــــــــادلُه حبــيبُ = وما لِسواه في قلبي نصيبُ
حبيبٌ غابَ عَنْ شخصي وعيني = ولكــنْ عن فؤادي لا يغيبُ


موقِف مؤثِّر مِن امرأة كبيرة في السِنّ ومحجّبة الحجاب الكامِل ، يعني لا فِتنة في ظهورها ، ولكنها رفضت إظهار صوتها وفاءًا لزوجها وتذكّرها لغيرته .

لمّا سمعت موقفها تذكّرت موقِف أسماء بنت أبي بكر - رضي الله عنها -


ففي صحيح البخاري :
عن أسماء بنت أبي بكر رضى الله عنها قالت : كنت أنقل النوى من أرض الزبير على رأسي
فلقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه نفر من الأنصار

فدعاني ثم قال: إخْ إخْ ليحملنى خلفة فاستحييت أن أسير مع الرجال وذكرت الزبير وغيرته وكان أغير الناس

فعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم أني استحييت فمضى

فجئت الزبير فقلت : لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى رأسي النوى ومعه نفر من أصحابه فأناخ لي لأركب فاستحييت منه وعرفت غيرتك ..

فقال : والله لحملك النوى كان أشد عليّ من ركوبك معه .



فيا أيتها الزوجة الكريمة :
كوني وفيّة لزوجكِ أمام عينه وفي غيابه ..
واعلمي أنّ طاعة زوجكِ واجبةٌ عليكِ ما لم يأمركِ بمعصية .

وإنّ مِن علوّ قَدر زوجكِ في نفسكِ ، ومِن دلائل مودّتكِ له أن تحفظيه في غيابه .



وقولي :


لستُ الأسيفَ على وفائي َ .. إننـي = عاهـدتُ ربـي أنْ أعيـش فضيـلا
نقله وجمعه لكم
محاسب / طارق الجيزاوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة وفاء غريبة جدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ( قصص وأخبار ) :: غرائب وعجائب-
انتقل الى: